03‏/12‏/2010

رسالة إلى أعضاء الجمعية العمومية والمكتب التنفيذي للاتحاد العام الليبي لكرة القدم

رسالة إلى أعضاء الجمعية العمومية والمكتب التنفيذي للاتحاد العام لكرة القدم
قبل اجتماعهم المزمع يوم الأربعاء القادم الموافق 8/12/2010
---
بسم الله الرحمن الرحيم
إلى كل أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد العام لكرة القدم (رؤساء الأندية)
إلى أعضاء المكتب التنفيذي لكرة القدم
الموقرون المحترمون المبجلون
تحية طيبة وبعد
نحن الجماهير الرياضية الليبية نرسل لكم بهذه الرسالة البسيطة
وانتم مجتمعين تناقشون هموم الكرة الليبية ومشاكلها
وتتخاصمون على حقوقكم وواجباتكم بين مستحق ومستفيد كلٌ تجاه الطرف الآخر
ندعوكم لوقفة تأمل بسيطة مع النفس
ندعوكم فقط لأن تقفوا دقيقة صمت
هذه المرة ليس حداداً على أحد
إنما دقيقة صمت للتفكير بعمق بينكم وبين أنفسكم
أن تتساءلوا ، 48 عاماً من (اتحاد عام ليبي لكرة القدم)
ماذا حققنا؟؟ أين أصبحنا؟؟ ماذا قدمتم لليبيا؟
ملاعب من الصفيح تتسع لـ 10 آلاف متفرج ؟؟
ووصفناها بأنها إنجازات تاريخية نطبل لها ونعتبرها الأروع؟
الوصول مرتين لكأس أمم أفريقيا واحدة (بالدفان) والأخرى كبلد منظم واحتياطي زيادة بعد انسحاب الأصلي؟
تنظيم بطولة 2013 كآخر حل بعد أن تم ترحيلنا عنها 4 مرات متتالية وسبقتنا لها الغابون؟
أندية لم تحقق أي لقب خارجي ولو على المستوى الإقليمي الصغير؟
دوريات تنظم بأشكال غريبة عجيبة كل مرة شكل؟
دوريات عنوانها الدائم الإيقاف والتأجيل؟
دوري كرة قدم لم تصدر له مرة واحدة في التاريخ أجندة نلتزم بها؟
ماذا قدمتم لنا؟
لا شـــــئ بكل أسف
نحترم محاولاتكم
نقدر مجهوداتكم
نتفهم قدراتكم المحدودة
ولكن لا شـــــــــــــــيء ، لا شــــــــــــــــيء

ندعوكم في نهاية الاجتماع وبعد أن تتخاصموا على الفلوس وأوراق تسجيل اللاعبين ونواقص الوثائق المطلوبة
أن تتكرموا وترسلوا برقية تهنئة رقيقة لدولة قطر (اللي حجمها بحجم مدينة طرابلس وضواحيها)
تهنئونهم فيها على اكتساحهم الكبير والعظيم لكل من
أمريكا و اليابان و كوريا وهي جميعاً أعظم دول صناعية وتكنولوجية في العالم
وكذلك استراليا أعظم دولة تمتلك ثروة حيوانية وزراعية
فوزهم بشرف تنظيم كأس العالم 2022
والذي أطلق عليه بلاتر رسمياً اليوم في خطابه مسمى
(مونديال العرب)
هكذا وبكل جدارة وبكل بساطة
ويحق أن نسميها الآن (قطر العظمى)
وياسرنا عاد كل واحد يعرف حجمه وكل واحد يعرف مكانه
وهذا ربما أفضل شيء تقدمونه لنا كجماهير بعد انتهاء الإجتماع الكروي المهم متعكم
أما انتم فابقوا راوحوا في مكانكم
تلوون على هدف واحد وهو نيل شرف الفوز ببطولة محلية تصنيفها تافهة (وهي ليست كذلك) أمام عظم إنجازات الغير
فريق أو اثنان يسيطران عليها ، ومدايرين مايبو في الدولة كلها في سبيل الحصول عليها
تصرفات مسؤولين جعلت الجماهير قريب يتقاتلو في الشوارع والحقد وصل بينهم إلى أي مواصيل

إننا نرسل إليكم أيتها (الجمعية الموقرة) بهذه الرسالة
نيابة عن نفسي وعن كل محب مخلص للرياضة والكرة في ليبيا:
ياأعضاء جمعية اتحادنا العام لكرة القدم وأعضاء مكتبه التنفيذي .. الكرام الموقرون المحترمون المبجلون
"تعلّموا من قطر"
فانتم حتى ملاعبي محلي مش عارفين تطلعوله بطاقة عضوية
صحيحة وسليمة الإجراءات بدون مشاكل بين الأندية
حقاً عليكم أن تخجلوا من أنفسكم
أرهقتم أعصابنا وأرهقتم ضمائرنا
حاولوا أن تطوروا أنفسكم
إدارياً ، وثقافياً ، وعلمياً
واجعلوا في هذه الأندية من يستحق أن يسيّرها
اجعلوا الرجل المناسب في المكان المناسب
امنحوا الفرصة للشباب المتعلم المثقف الواعي
ليتقدم بهذه الأندية ربما ربما نحو مكان نحقق معه شيء يستحق التقدير أمام العالم
إننا نحترمكم ونبجلكم ونقدر كل مجهوداتكم
ولكــــن
معليش
تعلـــّــموا
لا بأس أن تتعلموا من الناجحين

وحتى أن تتعلموا ، خذوا هذه الهدية منا للذكرى

والسلام ختام

نقلاً عن / منتدى الكرة الليبية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق